"كورونا" يحاصر "الكالتشيو" ويهدده بالإلغاء

"كورونا" يحاصر "الكالتشيو" ويهدده بالإلغاء





    يواجه العالم شبح "كورونا" الفيروس الذي لا يرحم، انتشر بسرعة الرياح، لينزع الأرواح، وينزع اللحظات السعيدة، من البشر، بل وحرمهم من متعتهم في التجول والسير، أو مصافحة من يحبون، حتى الكرة لم تسلم.


    ألغيت العديد من مبارايات كرة القدم التي كانت تشهد صخبًا كبيرًا وجماهيريًا، ينزع قلوب عشاق المستديرة حول العالم، ولعل أبشع الأمور، أن يقام حدث كبير دون جمهور، وهو ما شاهدناه ليلة أمس حينما قتل "كورونا" متعة وإثارة "الديربي" الإيطالي، الذي جمع بين يوفنتوس وإنتر ميلان.


    وكشفت التقارير، إلى أن هناك قرابة الـ15 مليون إيطالي، وضعوا تحت "الحجر الصحي"، وهو ما يمثل كارثة كبرى، انعكست بدورها على صناعة كرة القدم، حيث يتعرض الدوري الإيطالي، إلى شبح الإلغاء، بسبب "الملعون" كورونا.


    في البداية قرر الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، تأجيل مباراة يوفنتوس وإنتر ميلان، ومعها 4 مبارايات أخرى، حتى توصلوا إلى إقامة المبارايات دون جمهور، منعًا لانتشار المرض "كورونا".


    ويعقد الاتحاد تالإيطالي، اجتماعاً هامًا الثلاثاء المقبل، من أجل الكشف عن مصير "الكالتشيو" النهائي، ما إذا كان سيستكملأو سيتم إلغائه.


    وأفادت تقارير صحفية إيطالية، أن هناك صعوبات في استكمال البطولة، وأن قرار التعليق سيكون هو الحل الأقرب، سيكون من الصعب لعب جميع مباريات البطولة قبل انطلاق يورو 2020 في الصيف المقبل، إذا سلم هو الآخر من الفيروس.


    فيما طالبت رابطة اللاعبين الإيطاليين، بإيقاف بطولة الدوري هذا الموسم، للحفاظ على سلامة اللاعبين من فيروس كورونا، وكذلك الجماهير العاشق للعبة.


    mamdouh rashed
    @مرسلة بواسطة
    محرر وكاتب اخبار اعمل فى العديد من المواقع العربية كما اعمل بدوام كامل بموقع koramatch .

    إرسال تعليق